logo video.png
التأمين في السعودية كيف بدأ؟ قصة عمرها أكثر من 90 عاماً في تاريخ القطاع
05:43

التأمين في السعودية كيف بدأ؟ قصة عمرها أكثر من 90 عاماً في تاريخ القطاع

مع توحيد المملكة وبداية عصر الدولة السعودية الحديثة، كانت هناك أشكال كثيرة للتعاون والتكاتف بين القبائل والعشائر، وكان كبار تجار القوافل يتعاونون فيما بينهم على تعويض من يخسر جزءاً من تجارته أثناء الرحلة بدفع مبلغ له من أرباح تجارتهم في منتصف الأربعينيات ومع توسع التجارة بين المملكة والدول الأخرى صدر أول نظام للتأمين البحري في المملكة لكن لم يتم تفعيله بشكل كبير وفي الستنينات ظهرت المملكة كقوة بترولية وازدهرت تجارتها مع الدول ، في هذه الفترة ظهرت بعض الوكالات لشركات التأمين الأجنبية لإدارة عمليات التأمين البحري وبين عامي 1960 و1970 شهدت المملكة نهضة اقتصادية بسبب الطفرة النفطية وتوسعت في بناء المدارس والجامعات والأنشطة التجارية الكبرى وظهرت الحاجة للتأمين الهندسي على تلك المشروعات، وزاد عدد فروع الشركات الأجنبية بالمملكة لـ77 فرعا ووكالة في بداية السبعينيات تأسست أوائل شركات التأمين السعودية مثل شركة البحر الأحمر للتأمين في عام 1974، وشركة ستار للتأمين في عام 1975، والشركة السعودية المتحدة للتأمين في عام 1976 إلا أن هذه الشركات لم تستطع تغطية احتياجات السوق المحلي لصغر حجمها ولعدم وجود إطار تنظيمي ينظم عملها، ما جعلها تقوم بإعادة التأمين على مبالغ مالية كبيرة من أقساط التأمين لدى الشركات الأجنبية خارج المملكة، ما ساهم في تحجيم نمو السوق المحلي. في عام ١٩٨٥م وافقت هيئة كبار العلماء على نظام التأمين التعاوني باعتباره نظاماً متوافقاً مع الشريعة الإسلامية وبديلاً عن التأمين التقليدي، ويرتكز على نظام من التعاون والمساعدة المتبادلة، الأمر الذي أدى إلى تحديد هوية هيكل تشغيلي لشركات التأمين وفي عام ١٩٨٦ تم تأسيس الشركة الوطنية للتأمين التعاوني كأول شركة تأمين سعودية مرخصة للعمل بمبدأ التأمين التعاوني لإدارة نشاط التأمين في المملكة والتي سميت لاحقا بالشركة التعاونية للتأمين ومع ازدهار اقتصاد المملكة وظهور شركات وكيانات اقتصادية كبيرة وانضمام المملكة لمنظمة التجارة العالمية صدرت أنظمة للتأمين الإلزامي لأول مرة في المملكة مثل نظام الضمان الصحي التعاوني عام 1999، للارتقاء بمستوى الرعاية الصحية ونظام التأمين الإلزامي على رخصة القيادة عام 2002 ثم صدر في عام 2003 نظام مراقبة شركات التأمين التعاوني، وصدرت لائحته التنفيذية عام 2004 وأسند لمؤسسة النقد العربي السعودي البنك المركزي السعودي حالياً مهمة الإشراف والرقابة على شركات التأمين وتنظيم أعمالها وفي عام 2016 أُطلقت رؤية المملكة 2030، بدعم ورعاية الملك سلمان بن عبدالعزيز وهي رؤية سمو ولي العهد لمستقبل وهي رؤية طموحة رسمت خارطة طريق لنقل المملكة إلى مرحلة جديدة من النمو والتطوير الذي يعتمد على تنوع الأنشطة الاقتصادية من خلال تنفيذ عدد كبير من المشروعات وقد شهد سوق التأمين خلال هذه الفترة تطوراً ونمواً غير مسبوق وزادت أقساط التأمين المكتتبة بالمملكة في آخر 5 سنوات بنسبة تجاوزت 15% لتبلغ قيمتها 42.03 مليار ريال بعام 2021، مقابل 36.5 مليار ريال بعام 2017
قصة العملة الأوروبية الموحدة "اليورو"
07:22

قصة العملة الأوروبية الموحدة "اليورو"

دول فرقتها الحروب وجمعها اقصتاد مشترك وعملة موحدة قصة العملة الأوروبية الموحدة اليورو بعد حربين ضروسين عاثتا بأوروبا خرابا وتدميرا أدرك الأوروبيون أن لاشيء يردع نشوب حرب جديدة إلا اقتصاد مشترك تتقاطع فيه الأمال والمصالح قصة اليورو اليورو ثاني أكبر احتياطي عملة وثاني أكثر العملات تداولا في العالم بعد الدولار الأمريكي رمز اليورو مستلهم من الحرف اليوناني القديم ε إبسيلون. ويمثل الحرف الأول من كلمة أوروبا “Europe”. والخطوط المتوازية هي للتأكيد على الثبات والاستقرار بدأت فكرة عملة موحدة لبعض الدول الأوروبية بعد الحرب العالمية الثانية عندما اقترح رئيس الوزراء البريطاني "وينستون تشرشل" عام 1946 أن تشكل الدول الخارجة من الحرب "الولايات المتحدة الأوروبية" استهدف "تشيرشل" من ذلك نبذ الكراهية والانقسام والحروب التي عانت منها أوروبا في عام 1949، تأسس المجلس الأوروبي بحضور "تشيرشل"، ليمهد ذلك الطريق نحو إبرام معاهدة روما عام 1957. شكلت هذه المعاهدة أساسا للتعاون الاقتصادي والنقدي في أوروبا، ‏وإنشاء سوق أوروبية مشتركة؛ وإزالة العوائق الجمركية وإنشاء منظومة اقتصادية وسياسية موحدة قبل أن ‏تتحول هذه المجموعة إلى ما يعرف الآن ب"الاتحاد الأوروبي".‏ ولكن لم يبدأ تشكيل نواة اليورو كنظام نقدي واقتصادي إلا في أوائل سبعينيات ‏القرن الماضي بعد انهيار اتفاقية "بريتون وودز" عقب ما عرف ب"صدمة ‏نيكسون".‏ رسخت "بريتون وودز" لهيمنة الدولار الأمريكي كعملة ارتبطت بالذهب، لكن ‏الرئيس الأسبق "ريتشارد نيكسون" صدم العالم في 15 أغسطس عام 1971 ‏بتدابير اقتصادية، أهمها كان فك الارتباط بين الدولار والذهب.‏ بعد انتهاء نظام بريتون وودز وما تبعها من اضطرابات اقتصادية، أدرك قادة الدول ‏الأوروبية الحاجة الملحة للتعاون والتكامل اقتصاديا فيما بينهم وفي عام 1979، طرحت الوحدة النقدية الأوروبية الإيكو ECU لتقليل التغير في سعر الصرف وتحقيق الاستقرار النقدي بين 12 عملة أوروبية تتألف من والفرنك البلجيكي والمارك الألماني والكرونا الدنماركية والبسيتا الإسبانية والفرنك الفرنسي والجنيه الاسترليني البريطاني والدراخما اليونانية والجنيه الإيرلندي والليرة الإيطالية وفرنك لوكسمبورغ والجيلدر الهولندي والإسكودو البرتغالية لتكون الإيكو هي المنظومة النقدية الرسمية في أوروبا في عام 1992، وقعت معاهدة ماستريخت في هولندا لتأسيس الاتحاد الأوروبي بشكله ‏الحالي، وتسارع التعاون الاقتصادي بين الدول في القارة ما نتج عنه نظام اليورو النقدي بشكله الحالي وكانت هناك شروط قبل انضمام أي دولة أوروبية إلى نظام اليورو النقدي، ‏من بينها تمتع الدولة باستقرار في سعر الصرف واستقرار في الأسعار، ووجود ‏سقف للعجز والدين العام.‏ في الثاني من يونيو عام 1998، بدأ البنك المركزي الأوروبي عمله من فرانكفورت في ألمانيا ليضع السياسة النقدية لدول المجموعة الأوروبية الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، وعددها 11 دولة اتفقت على توحيد العملة بدءا من مطلع العام التالي. 1999 وفي هذا العام تم اطلاق العملة الأوروبية الموحدة "اليورو" في دول الاتحاد النقدي الأوروبي ليتم التعامل بها إلى جانب العملات الوطنية لكن اقتصر تداولها إلكترونيا بين البنوك خلال أول عام من طرحه في يناير 1999، بلغ أعلى سعر صرف لليورو مقابل الدولار $1.18، لكن قيمة اليورو ‏تراجعت لاحقا حتى بلغت مستوى التعادل مع الدولار في ديسمبر من نفس العام. وفي أكتوبر عام 2000 هبط اليورو إلى أدنى مستوى على الإطلاق عند 82.30 سنت ، بينما سجل أعلى مستوى على الإطلاق في يوليو عام 2008 عند سعر 1.6038.‏ دولار في الأول من يناير عام 2002، بدأ التداول رسميا على العملة الموحدة (اليورو)، وظل لمدة شهرين يستخدم إلى جانب العملات الوطنية قبل سحبها من التداول بنهاية فبراير 2002 ونتيجة للتضخم المرتفع ومخاوف الركود الاقتصادي بسبب ‏تداعيات جائحة كورونا ‏والحرب الروسية في أوكرانيا، بلغت ‏قيمة اليورو مستوى التعادل مقابل الدولار في 12 ‏يوليو 2022 ‏لأول مرة في نحو 20 عاما، وتراجع سعر اليورو أدنى مستوى التعادل في 23 أغسطس 2022 عند 0.9927 سنت #اليورو #Euro
الميزان التجاري ماهو؟ ومتى يحقق فائضاً أو عجزاً؟
03:14

الميزان التجاري ماهو؟ ومتى يحقق فائضاً أو عجزاً؟

ببساطة الميزان التجاري هو بيان يختص بالتجارة الدولية ويقيس الفرق بين قيمة صادرات وواردات البلد خلال فترة زمنية معينة يتم حساب الميزان التجاري من خلال طرح قيمة الواردات من قيمة الصادرات يكون الميزان التجاري متوازناً في حال كانت قيمة الصادرات تساوي قيمة الواردات وعندنا تفوق قيمة الصادرات قيمة الواردات يكون هناك فائضاً تجارياً والفائض التجاري يعني أن هناك طلبًا مرتفعًا على سلع البلد في السوق العالمية ، مما يرفع سعر هذه السلع ويؤدي إلى رفع قيمة العملة المحلية كما يوفر الفائض التجاري فرصاً جديدة للعمل لكن عندما تفوق الواردات قيمة الصادرات تكون النتيجة عجزا تجاريا ويحدث العجز التجاري عندما لا يستطيع البلد تلبية الطلب عبر الإنتاج المحلي فيعتمد على تلبية الطلب من خلال الواردات من الدول الأخرى وتحاول معظم الدول تجنب حدوث عجز في ميزانها التجاري لأن العجز التجاري يعني أن البلد يعتمد على استيراد البضائع بدلاً من إنتاجها محلياً وبالتالي خلق وظائف أقل وبطالة أكثر ومع زيادة السلع المستورة من شركات أجنبية يحدث بين هذه الشركات منافسة وقد تخفض أسعار منتجاتها للفوز بحصة أكبر من السوق وقد لا تتمكن الشركات والمصانع المحلية من الإنتاج والمنافسة بأسعار أقل والنتيجة زيادة العجز ومع تجاوز قيمة الورادات قيمة الصادرات بكشل كبير يصبح الطلب أقل على عملة البلد الذي لديه عحز تجاري ويجعلها أقل قيمة لكن على المدى البعيد قد يصحح العجز نفسه فانخفاض قيمة العملة المحلية قد يرفع تكلفة الواردات في البلد الذي لديه عجز تجاري وقد يؤدي إلى تحول المستهلكين إلى المنتجات المحلية البديلة والتقليل من استهلاك الواردات وقد يؤدي انخفاض قيمة العملة المحلية جعل صادرات البلاد أقل تكلفة وأكثر تنافسية في الأسواق الخارجية
"أشباه الموصلات" الشرائح التي تحرك صناعات العالم
04:26

"أشباه الموصلات" الشرائح التي تحرك صناعات العالم

قبل 76 عاما وتحديدا عام 1946م كان الكمبيوتر كبيرا جدا لدرجة أنه يعادل حجم بناء بمساحة 100 متر مربع وكان يزيد وزنه عن 30 طنا ومكون من حوالي 18 ألف صمام إلكتروني ويستهلك الكثير من الطاقة وبطيئا جدا ولولا اختراع الترانزستور عام 1947، كأول شكل من أشكال أشباه الموصلات وتطورها حتى الآن ما زادت كفاءة تشغيل الأجهزة وما أصبحت موفرة للطاقة وما كانت حجمها أصغر فما أشباه الموصلات وما أهميتها التي تدفع دول العالم للسيطرة على إنتاجها؟ أشباه الموصلات" "semiconductor، هي رقائق إلكترونية صغيرة جدا سًميت بهذا الاسم لأنها مكونة من مادة السيليكون التي ليست عازلة للكهرباء تماما ولا موصلة جيدة للكهرباء تدخل في صناعة الالكترونيات مثل الهواتف الذكية والحواسب والأجهزة الطبية والسيارات، والطائرات وأنظمة التسليح المتطورة والألواح الشمسية والأقمار الصناعية وغيرها ولذلك أي نقص في أشباه الموصلات يؤدي لقلة إنتاج هذه الأجهزة فمثلا تسبب الوباء العالمي في أزمة نقص الرقائق الإلكترونية بسبب تعطل سلاسل تراجعت مبيعات السيارات في ألمانيا لأدنى مستوى في 30 عام، بسبب اعتماد إنتاج 40% من مكونات السيارة على الرقائق الإلكترونية التي لم تكن متوفرة إذن من المسيطر على صناعة أشباه الموصلات في العالم؟ تتربع تايوان على القمة باستحواذها على 65% من صناعة الرقائق الإلكترونية، ويرجع ذلك لعام 1973، حينما أدركت تايوان أهمية صناعة أشباه الموصلات حول العالم، وأسست معهد أبحاث التكنولوجيا الصناعية برئاسة المهندس التايواني "موريس تشانج" واستطاعت تايوان أن تملك شركة لصناعة أشباه الموصلات "تي اس ام سي TSMC تستحوذ هذه الشركة على 92% من صادرات الرقائق الإلكترونية حول العالم، وتستفيد من خدماتها كبرى الشركات التكنولوجية العالمية مثل "إنتل Intel" و"أبل Apple " و"هواوي HUAWEI " و"نفيديا NVIDIA " ومع تمركز الصناعة في تايوان التي قد تشن عليها الصين حرب عسكرية لأنها تعتبرها جزء من أراضيها قد يحدث أزمة اقتصادية عالمية مع الاستهلاك المتزايد للإلكترونيات ولهذا تسارع دول العالم وعلى رأسها أمريكا لصناعة أشباه الموصلات محليا لتقليل استيرادها من الخارج ومنع الصين من السيطرة عليها وتستهدف أمريكا ضخ استثمارات تزيد عن 200 مليار دولار لدعم الصناعة لمدة 10سنوات كما تستهدف أوروبا مضاعفة إنتاجها من أشباه الموصلات إلى 20% بحلول عام 2030 ومن المتوقع نمو سوق أشباه الموصلات العالمي من 573.44 مليار بعام 2022 إلى 1.38 تريليون دولار بحلول عام 2029 #semiconductor #أشباه_الموصلات
الفائدة السلبية ماهي ومتى تطبق؟
02:30

الفائدة السلبية ماهي ومتى تطبق؟

الفائدة السلبية ماهي ومتى تطبق؟ من المتعارف عليه أن سعر الفائدة هو نسبة الفائدة التي يحددها البنك المركزي في أي بلد ويدفعها على إيداعات البنوك لديه ويحصّلها على الاقتراض منه وعلى أساس سعر الفائدة الذي يحدده البنك المركزي تحدد باقي البنوك نسب الفائدة على مدخرات المودعين فيها أو تحصّلها على قروضها للشركات والأفراد في بعض الأوضاع الاقتصادية مثل حالات الانكماش الاقتصادي، ينخفض الطلب الكلي في البلاد وتهبط الأسعار وتنخفض إنتاجية الشركات فتسرح العمال وتزيد نسب البطالة وهنا قد تلجأ البنوك المركزية لتخفيض نسبة الفائدة إلى ما دون الصفر عندها سيتوجب على أي بنك يودع أمواله في البنك المركزي أن يدفع نسبة للبنك المركزي وفي هذه الحالة قد تفضل البنوك إقراض أموالها للشركات والأشخاص بدلاً من إيداعها ودفع نسبة كفائدة عليها حيث أن خفض نسبة الفائدة تحت الصفر سيجعل الاقتراض أسهل ويزيد الطلب على القروض ويحفز الإنفاق والاستثمار وانتعاش الاقتصاد وإنهاء الإنكماش وربما رفع نسبة التضخم بشكل طبيعي ومفيد للاقتصاد لكن هذه السياسة النقدية قد يكون لها تبعات سلبية على المدخرين مثلاً الأفراد الذين يهدفون لتأمين دخل لمرحلة التقاعد يصبحون مضطرين لادخار مبالغ أكبر في ظل الفائدة السلبية مما يعني خفض إنفاقهم، وهو ما يعاكس الأهداف الأصلية لسياسة الفائدة السلبية والتي تهدف لتحفيز الإنفاق والاستثمار شاهد ايضاً أسعار الفائدة ما هي وكيف تحمي نفسك من ارتفاعها؟ https://www.youtube.com/watch?v=nSWxqmYvf7U كيف يمكن أن تتأثر الأسهم من رفع أسعار الفائدة؟ https://www.youtube.com/watch?v=8iwPPqKVIKM
Deleted video
04:36

Deleted video

ببساطة الركود الاقتصادي يعني تراجع كبير في النشاط الاقتصادي لدولة ما، حيث يتراجع الإنتاج الصناعي والمبيعات وتنخفض الأجور وتقل عمليات التوظيف يظهر ذلك في انخفاض الناتج المحلي الإجمالي للدولة لربعين متتاليين على سبيل المثال في عام 2020 عانى العالم من ركود اقتصادي وُصف بأنه الأسواء منذ الكساد العظيم عام 1929، حيث انكمش الاقتصاد الأمريكي خلال الربع الأول من عام 2020 بنسبة 5.1%، وفي الربع الثاني من نفس العام هبط بنسبة قياسية بلغت 31.2٪، وبحلول أبريل 2020 خسر الاقتصاد الأمريكي أكثر من 20 مليون وظيفة، وارتفع معدل البطالة إلى 14.7٪، للركود الاقتصادي أسباب عديدة أبرزها التضخم والذي يعني ارتفاع مستمر في أسعار المنتجات مثلما حدث خلال الوباء العالمي وتعطل سلاسل الإمداد والشحن وأحيانا يحدث التضخم بسبب زيادة طلب وإنفاق المستهلكين على المنتجات بالسوق بسرعة قبل زيادة الأسعار أكثر ومع استمرار التضخم لفترة طويلة تصبح تكلفة المنتجات أكبر من القدرة المالية للمستهلكين فيشترون بكميات أقل، فيتراجع الطلب على المنتجات وتخسر الشركات ما يدفعها لتخفيض الإنتاج وتسريح الموظفين، فترتفع البطالة وقد يدخل الاقتصاد في حالة ركود ثانياً: ارتفاع أسعار الفائدة على سبيل المثال معظم فترات الركود في الولايات المتحدة منذ الكساد الكبير أعقبت رفع أسعار الفائدة فعندما يحدث التضخم تحاول الدول عبر بنوكها المركزية تخفض أسعار السلع والمنتجات من خلال رفع أسعار الفائدة وزيادة كلفة الإقراض لتقليل السيولة بالسوق فيقل الطلب على المنتجات ويتراجع إنتاج الشركات وتنخفض أرباحها كما أن الفائدة المرتفعة قد تجعل الشركات لا تقدم على الاستثمار في المشاريع الجديدة ثالثا: انهيار الثقة في الاستثمار والاقتصاد قد تسبب الحروب أو إنتشار الأوبئة والكوارث الطبيعية، في فقدان الثقة في اقتصاد الدولة وتتوقف الاستثمارات وبالتالي تقل عمليات التوظيف وترتفع البطالة وينخفض إنفاق المستهلكون فتتراجع معدلات الإنتاج ويظهر الركود رابعا: انهيار أسواق المال قد تدخل سوق الأسهم في اتجاه هابطة لفترة طويلة تنخفض معها أسعار الأسهم بشكل كبير ما يتسبب للمستثمرين بمشاعر سلبية والتشاؤم بشأن مستقبل الشركات وقد يحجم البعض عن الاستثمار ما قد يؤدي في النهاية لركود اقتصادي خامسا: انفجار فقاعات الأصول في عام 2008 ظهرت أزمة فقاعة الرهون العقارية عندما توسعت البنوك الأمريكية في عمليات الإقراض العقاري دون ضمانات كافية للسداد لتحقيق أكبر قدر من الأرباح من خلال فوائد القروض، ما أدى لتعثر الكثير عن السداد وعجزت البنوك عن تمويل الشركات والأفراد وانخفض الاستثمار وقل الطلب على المنتجات بالسوق وأفلست بعض الشركات وانتقلت الأزمة لبقية العالم بسبب ارتباط المؤسسات المالية بالاقتصاد الأمريكي ما أدى لحدوث ركود هدد الاقتصاد العالمي بأكمله
الركود الاقتصادي ماذا يعني  وما أسبابه؟
05:09

الركود الاقتصادي ماذا يعني وما أسبابه؟

هذه المشاهد بثت على التلفزيون الياباني في عام 2016 لرئيس وموظفي شركة أكاجي نيوجيو Akagi Nyuguyo وهم يقدمون الاعتذار ويطلبون السماح من الشعب الياباني. فلماذا اعتذرت هذه الشركة للشعب الياباني؟ في الحقيقة هذه الشركة رفعت سعر أحد منتجاتها "وهي حلوى للأطفال" من سعر 60 إلى 70 ينا يابانيا بما يعادل 9 سنتات فقط. واليابان هي الدولة الوحيدة بالعالم التي لم ترتفع فيها أسعار السلع منذ نحو 27 عاما، والشركات اليابانية تخشى دائما من خسارة عملائها. لأن المواطن الياباني يتخلى ببساطة عن شراء أي سلعة إذا زاد سعرها مهما كانت أهميتها، كما يعرف عنهم بأنهم شعب حريص جدا لا ينفق المال على شراء أشياء غير ضرورية. لكن في الثمانينيات كان اليابانيون عكس ذلك تماما، كانوا شعبا مبذرا للغاية؛ فكيف تغيرت عادات هذا الشعب؟ في الثمانينيات نما الاقتصاد الياباني بمعدل سنوي متوسط قدره 3.89%، مقارنة مع 3.07% في الولايات المتحدة. وكانت البنوك تقرض الناس بدون ضمانات كافية للسداد فتوفرت الأموال لدى الناس ينفقون باسراف على الماركات العالمية والسيارات الفارهة والعقارات كما ضاربوا بالبورصة وعندما يرحبون المال يشترون العقارات ثم يحصولن على قروض جديدة بضمان هذه العقارات وبين عامي 1958 و 1987 انخفطت قيمة الدلار أمام الين بنسبة 51% فأصبحت السلع الامريكة ارخص والأقبال عليها أكثر هنا تدخل البنك المركزي الياباني وخفض أسعار الفائدة لتمكين الناس من الحصول على القروض وحثهم على شراء المنتجات المحلية لكن الناس استثمروا هذه القروض في شراء العقارات لترتفع أسعار العقارات وتحدث فقاعة عقارية لدرجة أن الأرض المبني عليها القصر الإمبراطوري في اليابان قدرت قيمتها في عام 1989 بأكثر مما تساويه قيمة كل العقارات الموجودة في ولاية كاليفورنيا الأمريكية في أواخر عام 1989 تدخل البنك المركزي برفع الفائدة إلى 6% وتقليل القروض للحد من الإنفاق المفرط لليابانيين ونتيجة لهذه القرارات انخفضت قيمة العقارات في اليابان بنسبة 87% وخسر مؤشر سوق الأسهم نكاي أكثر من تريليوني دولار من قيمته السوقية هبوط أسعار العقارات والأسهم أدت لخسارة البلاد ثروات قيمتها تعادل الناتج المحلي الإجمالي لليابان في ثلاث سنوات وتسببت في أزمة ديون بعد تعثر الكثير من الناس في سداد القروض العقارية، كما انخفضت الأجور بنسبة تقترب من 5%، لتدخل البلاد في حالة ركود وكانت صدمة لليابانين غيرت سلكوهم الاستهلاكي من الإنفاق إلى الإدخار ما تسبب في عدم رفع الأسعار هنا حاول البنك المركزي حث الناس على الإنفاق لرفع الأسعار حتى إنه طبق الفائدة بالسالب في عام 2016 بمعنى إذا قمت بوضع 1000 ين في البنك، بعد سنة ستصبح 990 ينا. كما قدمت الحكومة المكافآت للموظفين لتشجعيهم على الإنفاق لتتفاجأ بأنهم يدخرون المكافآت في البنوك بدل إنفاقها؛ فقد أصبح الادخار السلوك السائد في اليابان!
الدولة التي لم ترتفع بها الأسعار منذ ربع قرن ما قصتها؟
05:00

الدولة التي لم ترتفع بها الأسعار منذ ربع قرن ما قصتها؟

يقال أن أمبراطور فرنسا نابليون الثالث أقام ذات يوم مأدبة طعام قدم بها لضيوفه الأكثر شرفاً أواني من الألمنيوم وأعطى الآخرين أواني من الذهب ففي منتصف القرن التاسع عشر كان الألمنيوم يُعد من المعادن النفيسة وله قيمة أكبر من الفضة والذهب والبلاتين لأن إنتاجه كان مكلفاً ومحدوداً تعود قصة هذا المعدن إلى عام 1787م عندما توقع العلماء أن هناك معدناً مجهولاً يوجد في مسحوق حجر الشب وفي بداية القرن التاسع عشر أطلق الكيميائي البريطاني (همبري دافي Humphry Davy) على المعدن المجهول اسم "الألمنيوم"، نسبة إلى أصله من الكلمة اللاتينية "ألومين Alumen" التي تعني حجر الشب، وأُطلق عليه الرمز الكيميائي Al ورغم أن الألمنيوم يمثل تقريبا نحو 8% من كتلة الكرة الأرضية، ويعد ثالث أكثر العناصر الكيميائية شيوعًا وانتشارا على الأرض بعد الأكسجين والسليكون لم تكن هناك طريقة معروفة للحصول عليه إلا بعد عام 1825 عندما تمكن الكيميائي الدنماركي (هانز كريستيان أورستد Hans Christian Orsted) من إنتاج الألمنيوم لأول مرة في التاريخ بتسخين البوتاسيوم مع كلوريد الألمنيوم اللامائي لعزل الألمنيوم إلا أنه أنتج ألمنيوم غير نقي على هيئة مسحوق مختلط مع عناصر أخرى، وهذه العملية كانت صعبة ومكلفة للغاية لذلك كان إنتاجه محدودا وبحلول عام 1827 نجح الكيميائي الألماني (فردريك هولر Friedrich Wöhler) في تطوير طريقة "هانز أورستد" وحصل على الألمنيوم النقي ورغم ذلك ظل يُنظر لإنتاج الألمنيوم بمعجزة علمية لصعوبة استخراجه وتكلفته المرتفعة وفي عام 1854 م تمكن الباحث الكيميائي الفرنسي (هنري إتيان سانت كلير ديفيل Henri Sainte-Claire Deville ) من الحصول على الألومنيوم النقي عن طريق معالجتها بالصوديوم بدلاً من البوتاسيوم باهظ الثمن ومع ذلك لم يكن الألمنيوم معدناً يستخدم في الصناعات حتى جاء عام 1886م عندما تمكن كلاً من الكيميائي الأمريكي تشارلز هول والمخترع الفرنسي بول هيرو وبشكل مستقل من ابتكار عملية التحليل الكهربائي لإنتاج الألومنيوم بما يعرف بعملية هول-هيرو ليتحويل الألومنيوم من معدن ثمين إلى معدن رخيص وفي عام 1889 تمكّن الكيميائي النمساوي كارل يوزف باير من اكتشاف أسلوب لتنقية صخر البوكسيت الذي يحتوي على نسبة عالية من الألمنيوم بما يعرف بعملية باير وهذه العملية وعملية هول -هيرو الأساس الذي يعتمده الإنتاج الحديث للألمنيوم ومع اندلاع الحربَين العالَميّتين الأولى 1914 والثانية1939 ازدادت أهميّة الألمنيوم نظراً لإمكانية استخدامه في صناعة الطائرات وأصبح من أهم المعادن المستخدمة بشكل واسع حول العالم، ففي عام 2020 بلغت نسبة استخدام الألمنيوم في قطاع الأبنية 25%، وفي النقل 23%، وفي التعبئة والتغليف 17%، وفي الصناعات الكهربائية والإلكترونية 12%، وفي الآلات 11%، وفي المنتجات الاستهلاكية 6%، كما يستخدم في القطاعات الأخرى 6% فالألمنيوم معدن مرن وخفيف الوزن ومقاوم للصدأ والتآكل بفعل الظروف الجوية ويمكن إعادة تدويره لمرات عديدة دون أن تتأثر جودته ويدخل الألمنيوم في صناعات ومنجات مختلفة مثل الرقائق والعبوات والإنشاءات الهندسية وصولأ إلى المركبات والأقمار الصناعية وقد بلغ الإنتاج العالمي من الألمنيوم الأولي في عام 2021 نحو 67.2 مليون طن شاهد ايضا هل تعلم ماذا ينتج من الغاز الطبيعيّ؟ منتجاتٌ نستخدمها في حياتنا كثيراً https://www.youtube.com/watch?v=7UZBiNgo1eA

أرقام التعليمية

educ logo png.png